اقتباس458

من المؤكد أننا لا نحاول أن نتعامل مع التراث كدرع يقينا من الآخرين، ويدفعنا إلى التقوقع داخل ذواتنا، كما أننا لا نريده أن يجعلنا نتوقف عند زمن معين، فنحن لا نريد أن نعيش داخل التاريخ، وننسى وجودنا المعاصر والمسؤوليات الحضارية الملقاة على عاتقنا الآن وفي المستقبل.

شارك رابط الإقتباس