اقتباس381

مشروع تطوير الدرعية كان تأكيدا لمفهوم (الهوية والتعليم) أو ما يمكن أن أسميه (التربية التراثية والتاريخية) بحيث يمكن أن نصنع جيلًا مرتبطًا بوطنه من خلال معايشته تاريخ وحدة بلاده، وهو أحد أهم النقلات الأساسية التي بلورت أسلوب تعاملي مع التراث العمراني.

شارك رابط الإقتباس