اقتباس378

كنت استشرف إمكانية تسجيل حي الطريف كموقع تراث عالمي في اليونسكو، وكنت مؤمنًا بإمكانية حدوث ذلك؛ لأن موقع الحي والدرعية الجغرافي على أطراف وادي حنيفة يجعله مكانًا متميزًا، وقربه من مدينة الرياض يجعله أحد المواقع الأساسية التي تعطي الرياض هوية متميزة. كما أنني كنت على قناعة أن وادي حنيفة سيستعيد دوره التاريخي المهم وحيويته الاجتماعية، وهو ما حدث، ولله الحمد.

شارك رابط الإقتباس