اقتباس347

لا أنكر أبدًا أن اهتمامي بالطابع المعماري المحلي نابع من رؤيتي لمدننا أنها أصبحت (خليطًا) بصريًا غير جميل، لكن المحرض الأكبر على (الهوية) هو رؤيتي الشاملة لمفهوم التراث العمراني من الناحية الثقافية، والوظيفية، والجمالية، والتقنية.

شارك رابط الإقتباس